Book Details

Placeholder
الإسلاميون العرب وثورة 30 يونيو

أحدث سقوط نظام الإخوان المسلمين في مصر صدمة زلزالية لتيارات الإسلام السياسي في العالم العربي. كان متوقعاً أن ينهار “حكم المرشد” لعوامل عدة، بعضها يرتبط بنهج الجماعة، التي لا تملك الخبرة الكافية في إدارة شؤون الدولة، بعدما وفدت بالصدفة التاريخية من المساجد إلى السلطة، وأخرى لها علاقة باستراتيجية التمكين واللهفة الشديدة لأخونة المؤسسات الرسمية. لم يتوقع الإسلاميون العرب أن يتصدروا مواقع القرار في دول الحراك العربي؛ تفاجأوا كما تفاجأ كثيرون، خصوصاً إذا ما قورنت نتائج صناديق الاقتراع مع الشعارات المدنية والحقوقية التي رفعها “ثوار الميادين”، وتتناقض مع الأيديولوجية الإسلاموية المغلقة. فشلُ الإخوانية المصرية، الحركة الأم، دفع ويدفع الحركات الإسلامية التي اختارت العمل السياسي إلى إعادة صوغ التوجهات، وربما إجراء مراجعات جادة تلافياً لتكرار السيناريو المصري. حركة النهضة في تونس دخلت في صراع مع الليبراليين واليساريين الخائفين على إنجازات الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة وعلى هوية الدولة، حزب العدالة والتنمية في المغرب يواجه تحديات حكومية عدة، إخوان الأردن شهدوا أول انشقاق عملي في صفوف جماعة الإخوان المسلمين، كبرى الجماعات المعارضة في البلاد، وأعلن التيار الجديد عن مبادرة إصلاحية أطلق عليها اسم «زمزم»، أفصحت عنها في وقت سابق شخصيات محسوبة على الحمائم داخل التنظيم.

  • رمز SKU المنتج: 9789948466536.
  • Pages : 268
  • Year : 2015
  • Distributor : Mdrek
  • Tags :

$ 11.00