Book Details

a1a04e8b-6441-4e70-8b08-b7c9168d36fc-192X290
أمالي السيد طالب الرفاعي

تجد في هذا الكتاب فصلاً مهماً مِن تاريخ الإسلام السِّياسي الشِّيعي والسُّني، فالسَّيد الرِّفاعي أحد الفاعلين فيه بقوة، كان أبرز المؤسسين لحزب الدَّعوة الإسلامية، بينما كاد يصبح رئيساً للإخوان المسلمين، فتصور المفارقة.
كان مشاكساً حركاً، لكن حماسة العشرينيات غير تعقل الثمانينيات، دمعت عينه فرحاً بإنقلابات وها هي تدمع حزناً لحدوثها، فالعبرة في النتائج لا في المقدمات.
صار عدواً لقادة وجماهير الثَّورة الإسلامية لمجرد أنه صلى على جنازة شاه إيران، ولو كُتب للإمبراطور الرَّحيل وتاجه على رأسه لتزاحم للصَّلاة عليه الآيات العظام، لكن من حظه أن يُصلي عليه وهو منزوع التَّاج مكسور الصَّولجان!…
تجد في ذاكرة الرَّفاعي صوتاً آخرّ، وشهادة حيَّة أخرى على زمن ما زالت أحداثه تؤجج العواطف وتوجه العقول.

  • Pages : 414
  • Year : 2012
  • Distributor : Mdrek
  • Tags :

$11.00